الاستفتاءات : (مسائل في العلاقات المحرمة شرعا)



 

10/05/2014


السؤال: ما حكم المرأة المتزوجة إثنين وما حكم الطفل من الزوج الثاني مع العلم أن الزوجين لا يعلمان بالأمر أي أن كل واحد يظن أنه هو الوحيد؟

الجواب: المرأة المذكورة عاصية ويجب عليها التوبة من هذا العمل القبيح والرجوع إلى جادة الشريعة المقدسة وهي زوجة للزوج الأول الذي عقد عليها عقداً صحيحاً بتمام شروطه ، وأما الثاني فحيث إنه لايعلم بأنها ذات بعل فوطؤه لها وطء شبهة وهو أجنبي عنها ، والطفل تابع للزوج الأول في صورة الاشتباه ، وأما إذا علم أنه من الثاني فهو إبن حلال بالنسبة اليه .


السؤال: شابة متزوجة زواجاً دائماً من رجل لكنه لا يستطيع المعاشرة إلاّ نادراً لمرضه وهي شابة فتتزوج متعة سراً عنه ولا تخبر إلاّ من تثق به فهل زواجها المنقطع صحيح ؟

الجواب: هذا السؤال غريب من المسلم والمسلمة ، إذ كيف يجوز للمرأة المتزوجة أن تتزوج من رجل آخر فإن هذا من أشد المحرمات الإلهية ، وعليها أن تصبر ولا تكتسب غضب الله عليها وان هذه العملية النكراء تؤدي إلى دخولها النار وسقوطها إلى الهاوية عليها أن تحافظ على كرامتها وشرفها وعفتها !!


السؤال: إمرأة اقترفت الزنا وهي ذات بعل وبعد طلاقها من زوجها الأول بسنوات تزوجت بالزاني نفسه فما هو الحكم الشرعي ؟ هل تطلق منه؟ أو يعتبر عقد زواجهم صحيحاً وتبقى الحياة الزوجية قائمة ؟

الجواب: يعتبر عقد زواجه بها صحيحاً على الأظهر .


السؤال: رجل تائب زنى بإمرأة متزوجة من مخالف علماً أن المخالف كان قد طلقها قبل عام من تاريخ الزنا طلقة ثلاثية وارجعها بعد شهر وبعد تاريخ الزنا بسنة طلقها المخالف مرة أخرى وبعد إنتهاء العدة تزوجها التائب فهل هذا جائز أم الزواج باطل ؟

الجواب: إذا كان الزنا بعد الطلاق وبعد إنتهاء العدة فليس من الزنا بذات البعل ولكنه زنا ومحرم في الشريعة وعليك التوبة والرجوع إلى الله تعالى من هذه المعصية الكبيرة .وأما التزويج بها في مفروض المسألة فلا بأس به .


السؤال: إمرأة تعلم أنها ستقع في المحرم فهل يجب عليها السعي وتحصيل التزويج لنفسها على فرض تمكنها منه ؟

الجواب: نعم، عليها السعي في ذلك .


السؤال: لقد أخطأت مع إمرأة وزنيت بها وهي متزوجة ومهجورة من زوجها منذ أربعة سنوات وحالتها المادية صعبة وأنفقت عليها لمدة عشرة أشهر ، وأنا الآن أريد أن أصحح خطئي واتخذ هذه المرأة زوجة لي بعد طلاقها وأقوم بكل واجبها ؟

الجواب: في مفروض المسألة على المرأة المذكورة أن ترجع إلى الحاكم الشرعي أو وكيله حتى يطلب من زوجها النفقة ، فإن امتنع منها يطلب منه الطلاق، فإن امتنع من الطلاق أيضاً ، فيطلقها الحاكم الشرعي أو وكيله . وأما إنفاقك عليها فان كان لله وبغرض الحفاظ عليها فهو جيد وحسن ولك أجر في ذلك ، وبعد الطلاق وتمامية العدة لا بأس أن تتزوج بها .

 

السؤال: إمرأة حملت من رجل قبل الزواج بها بأسبوعين واتفقا على أن يبقيا الجنين فما هو الحكم هل يسجله بأسمه وهل يجوز لهما تربيته والإنفاق عليه للأبد أم هناك أحكام أخرى ؟

الجواب: أنه ولده حقيقة ويترتب عليه أحكام الولد من الإنفاق والتربية والتسجيل بأسمه والمحرمية إلاّ أنه لا يرث من أبيه الزاني ولا أبوه منه ، وأما في سائر الأحكام فلا فرق بينه وبين سائر أولاده .


السؤال: شخص زنا والعياذ بالله ولم يعلم بعمله إلاّ الله سبحانه وتعالى وأراد التوبة من ذنبه فهل هناك كفارة معينة يقوم بها ليكفر عن ذنبه ؟

الجواب: عليه أن يتوب إلى الله تعالى وان يندم ندماً حقيقياً عما فعله من الفعل القبيح ولا يرجع إليه مرة ثانية ، ولا كفارة فيه .


السؤال: ما هو حكم من يتزوج من بنت زنا وهل يجب على من يعلم بذلك أن يخبره ؟ وما هي الآثار المترتبة على عدم أخباره هذا أولاً ، وثانياً هل تنشر الحرمة بين بنت الزنا وأخوتها من أبيها الزاني ؟

الجواب: لا يجوز لمن يعلم بذلك أن يخبر من يريد التزويج بها . نعم، تنشر الحرمة بين من ولدت من الزنا وإخوتها من أبيها الزاني.


السؤال: ما رأي سماحتكم بمن قال لزوجته : أنت مني حرام كحرمة مكة على اليهود . و أردف قائلاً : أبرء من ولاية أمير المؤمنين إن كنت زوجة لي بعد الآن ؟

الجواب: الزوج يرتكب بهذه الكلمات خطأً فاحشاً و معصية كبيرة ، وعليه أن يتوب إلى الله تعالى توبةً نصوحاً، ولا تحرم بذلك زوجته عليه .


السؤال: ما حكم رجل جامع زوجته بعد موتها ؟

الجواب: إرتكب محرماً وعليه حدّ الزنا إن كان عالماً بالحال، وان كان جاهلاً ومعتقداً بالجواز ، فلا شيء عليه .

السؤال: ما حكم شراء ومشاهدة بعض البرامج التثقيفية الجنسية التي تحتوي على صور عارية ، تهدف إلى تعليم بعض فنون أساليب المداعبة ؟

الجواب: لا تجوز مشاهدة البرامج المذكورة في السؤال .


السؤال: هناك رجلان مارسا اللواط ـ والعياذ بالله ـ فهل يجوز للمفعول به الزواج من أخت الفاعل ؟

الجواب: نعم، يجوز له أن يتزوج بأخت الفاعل .


السؤال: أنا أجلس على الانترنيت كثيراً وتمرّ عليّ مواقع مشبوهة ومواقع إنحرافية ومواقع شواذ فما حكم فتحها لمعرفة ما يدور فيها للكشف فقط دون إشباع النظر فقط لمعرفة ما يدور في كل موقع ؟

الجواب: لا يجوز فتح المواقع الجنسية الشواذ والنظر إليها .


السؤال: ما حكم استخدام الفتاة لدمية مطاطية لتفرغ شهوتها عند الشبق بحيث لا تقع في الحرام ؟

الجواب: العملية المذكورة في السؤال محرمة وعلى الفتاة أن تصبر و لا تكتسب بها غضب الله عليها ، وعليها أن تتزوج حتى تحافظ على دينها وشرفها .


السؤال: أنا هنا في ضغط شديد حيث المجتمع الذي أعيش فيه فيه انحلال أخلاقي وفساد هل استطيع أن أصبر نفسي بفعل الاستمناء للضغوط والمشاهد التي أراها يومياً ؟

الجواب: الاستمناء محرم وغير جائز شرعاً .


السؤال: هل يجوز الإستمناء لأغراض الفحص الطبي (فحص الحيامن)؟

الجواب: إذا كان تحمّل المرض حرجياً وليس لعلاجه طريق آخر غير ذلك ولم يكن عنده زوجة تستمني له جاز له ذلك ، وإلاّ فلا يجوز .


السؤال: هل يحرم على الرجل ممارسة العادة السرية حتى بلوغ اللذة والنشوة ولكن دون القذف (عدم السماح للسائل المنوي بالخروج) ؟

الجواب: لا يجوز .


السؤال: أنا مراهق تراودني بعض الرغبات والشهوات فتأتيني أشياء لا تتوقع كأن أشتهي فلانة أو حتى أي إمرأة تمرّ بالشارع وانتم تعرفون هذا الزمان وما فيه من المغريات . فسؤالي يقول إذا جاءتني شهوة ماذا افعل حتى تذهب عني وهل يجوز أن اعمل العادة السرية (الاستمناء) ؟

الجواب: عليك الاشتغال بذكر الله تعالى وتذكر ما أعدَّه الله تعالى للطائعين من الثواب وما توعّد به العاصين من العقاب ولا يجوز القضاء على الشهوة بأستعمال العادة السرية ، أما تخاف الله باتباعك الشيطان ، وينبغي لك أن تتزوج . والله العالم


السؤال: قد كنت في الماضي اعصي الله تعالى في استخدام العادة السرية اعتقاداً مني أنها حلال وبعد أن عرفت أنها حرام حاولت أن اقلع عنها فأتمنى أن تدعوا الله لي بالشفاء من هذه العقدة النفسية .
1- ما حكم صلاتي وصومي عندما لم أعلم بحرمتها علما أنني لم أكن اغتسل منها لجهلي أن السائل الذي يخرج منِّي هو مني واعتقادي انه مذي ؟
2- هل تجب عليَّ كفارة ؟
3- بماذا تنصحني ؟

الجواب:
1- إذا كان المني يخرج منك أثناء الممارسة ، ولم تكن تعلم بوجوب الاغتسال من الجنابة لأجل الصلاة والصوم ، فصلواتك باطلة مع الجنابة وعليك قضاؤها من زمان خروج المني حتى العلم بتحقق واتيان بالاغتسال ولو مستحباً كغسل الجمعة ، وأما الصوم فان كنت تمارس العادة السرية في نهار شهر رمضان أيضا فعليك بقضاء تلك الأيام ، وإلاّ فصومك صحيح .
2- لا تجب عليك الكفارة وإنما عليك التوبة وعدم الرجوع إليها .
3- ننصحك بالزواج للابتعاد عن هذا الفعل القبيح فانه يورث البعد عن الله تعالى ، ويوجب دخول النار . والله العالم


السؤال:
1- ما هو حكم النظر للمتبرجات والسافرات في الصور والأفلام المسجلة بدون شهوة وريبة ؟
2- ما هو حكم النظر إلى نساء الكفار وأهل الكتاب المتبرجات والسافرات سواء كان بشكل مباشر أو غير مباشر فيما لو كان عن طريق الصور أو الأفلام المسجلة بدون شهوة وريبة في كلا الحالتين ؟
3 - ما هو حكم النظر إلى النساء الكافرات والكتابيات وهن مكشوفات العورة إذا كان النظر غير مباشر كما لو كان في الصور أو الأفلام المسجلة بدون شهوة وريبة ؟

الجواب:
1-  لا بأس به من دون شهوة وريبة .
2-  لا بأس كذلك
3-لا يجوز النظر في هذا الفرض .


السؤال: هل يجوز حضن (ضم) أو تقبيل أو إجلاس البنت الأجنبية قبل بلوغها سنّ التكليف في حجر رجل أجنبي ؟ وماذا عن المحارم ؟ وهل هناك أي استثناء للأب مثلاً ؟ وماذا عن التقبيل على الجبهة ؟

الجواب: إذا كانت البنت صغيرة جداً كسنة أو سنتين أو ثلاث سنوات مثلاً ، جاز للأجنبي تقبيلها أو ضمّها أو إجلاسها في حجره كل ذلك بلا شهوة . وأما بالنسبة للمحارم فيجوز لهم تقبيل البنت الصغيرة أو الكبيرة بدون شهوة ، أما الأب فله تقبيل أولاده الصغار والكبار على الجبهة وعلى غيرها.


السؤال: ما هو حكم كثرة استخدام الانترنيت والتصفح بالصور الخلاعية والأفلام التي تظهر عليها صور النساء عاريات وتحض على استخدام الجنس؟ وما هي عقوبتها ؟ وكفارتها ؟ وكيف التخلص منها مع العلم إني أصلي وأصوم ؟

الجواب: كل ذلك حرام شرعاً والإصرار والاستمرار عليه يوجب سخط الله تعالى ومصيره جهنم وبئس المصير ، ولا كفارة عليه في الدنيا بل يكفي التوبة والندم على ما فات وعدم العود إليه فننصحك بالإقلاع عن هذه الأمور فوراً قبل فوات الأوان ، وندعو الله تعالى أن يهديك ويجعلك من المتقين .

 


[ عدد الزيارات: 15666]

♦  نتائج قرعة المكتبة البيتية الثالثة
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة السيد احمد الصافي في 25 ربيع الآخر1437هـ الموافق 5 شباط 2016م
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في 18/ربيع2/1437هـ الموافق 29/كانون2 /2016م
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة السيد احمد الصافي في 11/ربيع2 /1437هـ الموافق 22/كانون2 /2016م
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في 4/ر2/1437هـ الموافق 15/ك2/2016م
♦  
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة السيد احمد الصافي في 27/ ر 1 /1437هـ الموافق 8/ ك 2 /2016م
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في 20/ربيع الاول/1437هـ الموافق 1/كانون الثاني/2016م
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة السيد احمد الصافي في 13/ربيع الاول/1437هـ الموافق 25/كانون الأول/2015م
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في 6/ربيع الاول/1437هـ الموافق 18/كانون الأول/2015م
 

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني
 

 

  التعريف بالمؤسسة فروع مؤسسة المرتضى مجلة النجف الاشرف اصدارات المؤسسة المرجعية الدينية حوزة النجف الاشرف مكتبة المرتضى منتدى المفيد