استفتاءات موجهة لمكتب سماحة اية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم : (الغناء والموسيقى)



 

12/04/2014


س1:  لقد انتشرت في هذه الأيام الموسيقى الكلاسيكية ، ودخلت في المجالات الدينية من الأناشيد والمسلسلات والأفلام الإسلامية ، فما رأي سماحتكم في الاستماع إلى هذه الموسيقي ؟

ج1:  يحرم الاستماع للموسيقى إذا كانت من النوع الذي يتعاطاه أهل الفسوق والترف .

س2:  هل تتفضلون بتصحيح الآتي : يشترط في إباحة رقص النساء الآتي : أ - إباحة المكان ، فلا يجوز في الحسينية أو المسجد

ب - عدم دخول أي ذكر مميِّز أو بالغ ؟

ج - عدم استخدام أدوات اللهو والغناء ؟

د - عدم سماع الأجنبي للصوت ؟

هـ - عدم التكلم بالباطل ؟

و - عدم ظهور العورة ؟

ز - أن لا توجد هناك فتنة ؟

ح - عدم نظر النساء لبعضهن البعض نظر ريبة ؟

ط - تجنب التصوير ، سيما المتحرك ؟

ي - هل هناك إضافة أو تصحيح عام ؟

ج2:  أ - مما تقدم يتضح حال هذا الشرط .
ب - نعم يشترط إذا كان دخولهم موجباً لحصول الحرام ، كالنظر للأجنبية ، أو تهييج شهوة الرجل أو المرأة .
ج - نعم يشترط عدم استخدامها بالنحو المتقدم .
د - نعم يشترط إذا كان السماع مثيراً للشهوة .
هـ - إذا كان المراد بالباطل الكذب ونحوه من المحرمات فعدمه شرط ، وإذا كان المراد مثل المدح والفخر ونحوهما فعدمه ليس بشرط .
و - نعم هذا شرط ، بمعنى أن هذا بنفسه محرم مع الرقص وبدونه .
ز - نعم هذا شرط .
ح - هذا شرط .
ط - لا بأس بالتصوير إذا لم يطلع عليه إلا النساء ، أما مع اطلاع الرجال ففيه إشكال .
ي - هناك نصيحة بتجنب هذه الأمور وإن كانت محللة ، لأنها قد تجرّ للحرام ، ولا أقل من كونها مضيعة لذكر الله تعالى .

س3:  وإذا كانا جائزين فهل يجوز ذلك في الحسينية ؟

ج3:  نعم يجوز ، إلا أن يكون فيه هتكاً للحسينية ، أو خروجاً عن شرط الواقف ، أو مخالفة لأمر المتولي ، وهكذا الحال في المسجد .

س4:  هل رقص النساء مع النساء جائز ؟ وهل التصفيق كذلك ؟

ج4:  نعم ، لكن الأحوط وجوباً ترك ما يكون منه على إيقاع موسيقي منظم .

س5:  وإن كان التحريم غير مطلق فهل تجوز الموسيقى في التعازي الحسينية ، والأناشيد الوطنية الإسلامية ، ومدائح المعصومين ( عليهم السلام ) ؟

ج5:  الموسيقى غير اللهوية جائزة ، واللهوية حرام على النهج المتقدم .

س6:  هل حرمة استعمال أدوات الموسيقى كالطبل حرام مطلقاً ؟ أو على جهة اللهو والباطل ؟

ج6:  الحرام خصوص ما كان لهوياً على النحو المتقدم في الغناء ، فإنهما من باب واحد .

س7:  هل يجوز للزوجة أن ترقص وتغني لزوجها فقط ؟ وهل يجوز للزوج أن يرقص ويغني لزوجته فقط ؟

ج7:  يحرم الغناء من كل منهما ، والأحوط وجوباً ترك الرقص إذا ابتنى على إيقاع موسيقي .

س8:  هل يجوز أن ترقص المرأة أمام النساء فقط في الأعراس وفي غيرها ؟

ج8:  الأحوط وجوباً ترك الرقص إذا ابتنى على إيقاع موسيقي .

س9:  هل يجوز للنساء الضرب على الأواني ونحوها عند قراءة القصائد أو الأغاني في الأعراس ؟ وهل يجوز الضرب المذكور عند قراءة القصائد في غير الأعراس ؟

ج9:  الضرب على الأواني كالضرب على الطبول إن ابتنى على التلذذ والتلهي بها حرم ، وقد ذكرنا معيار اللهو المحرم في الغناء في بعض الاستفتاءات الواردة إلينا ، وأن المراد ما يتعارف عند أهل الفسوق ليس فعلية استعماله عندهم ، بل ما يبتني على التلذذ اللهوي بالخروج عن مقام الجد والواقع الحاضر إلى نحو من العبث المبني على التوجه لباطن النفس وتنبيه غرائزها ، وهز مشاعرها بالإيقاع الغنائي أو الموسيقي ، إشباعاً لرغبتها في المزيد من الابتهاج أو التفجع ، أو الفخر أو الغرام أو غير ذلك ، حسب اختلاف الظروف والمناسبات .
هذا ولا مجال للترخيص في ذلك في الأعراس ، بل يختص الترخيص بالغناء .

س10:  ما حكم استعمال واستماع الموسيقى عموماً ؟ وما حكم الموسيقى الحديثة ؟ أعني التي تختلف عن القديمة في أنغامها وفي آلاتها ، إذا لم يرافقها استعمال آلة قديمة ؟

ج10:  لا فرق في التحريم بين الموسيقى القديمة والحديثة مادامت لهوية .

س11:  هل يجوز استعمال الدفوف إذا كانت هناك حفلة أو غير حفلة ؟

ج11:  لا يجوز مطلقاً .

س12:  نحن مجموعة من خريجات كلية التربية الرياضية ، نعمل في مجال التدريب النسوي ، وطبيعة عملنا إجراء تمارين الرشاقة للنساء ، وهذه التمارين يستلزم وبموجب أدائها على أنغام مقطوعات موسيقية غربية وضعت خصيصاً لأداء حركات تمايل تكون أشبه بالحركات الراقصة ، وفي أغلب الأحيان يحدث تفاعل وانسجام بين كل من اللحن الموسيقي والمدربة والمتدربة على حدٍّ سواء ، وهو أشبه بالطرب الذي يحرمه الشرع والدين الحنيف ، مما يسبب لنا إشكالاً وحرجاً شرعياً . فنناشد سماحتكم إبداء الرأي الشرعي بهذا الصدد ، ليتسنى لنا تنفيذ ما تشيرون به علينا .

ج12:  سماع الموسيقى بالوجه المذكور حرام ، ولا يحلله توقف طبيعة العمل عليه ، والمفروض بالمسلمين أن يكون اختيارهم للعمل على ضوء الحكم الشرعي وبالوجه المناسب له ، لا بالوجه الذي تفرضه ثقافات كافرة وحضارات متحللة تسير بالبشرية للهاوية .
نسأله سبحانه وتعالى للخريجات المسلمات ولجميع المؤمنين الالتزام بدينهم ، والاعتزاز بثقافتهم التي رفعتهم إلى مستوى المسؤولية والإنسانية النبيلة ، إنه ولي المؤمنين .

س13:  ما هو الحكم الشرعي لرقص الزوجة مع زوجها أو لزوجها ، مع ملاحظة أن هذه الحالة تكون مصحوبة بسماع الموسيقى ؟

ج13:  لا يجوز استماع الموسيقى ، ولا الرقص المبني على الانفعال بها والتناسق معها .

س14:  هل يجوز سماع الموسيقى الأجنبية التي تسمى الكلاسيكية ؟

ج14:  لا يجوز اذا كانت لهوية .

س15:  ما حكم استماع الموسيقى المسماة بالسمفونية ؟

ج15:  لا يجوز استماعها بنحو ينفعل السامع بها ، ويتأثر نفسياً بها .

س16:  الغناء جائز للنساء ، هل هو وقت الخطبة أو البناء أو ماذا ؟

ج16:  وقت البناء الذي هو مجلس زف العروس لزوجها بشرط عدم اختلاط الرجال بالنساء ، وعدم سماع الرجال أصواتهن بنحو يثير الشهوة .

س17:  ما قولكم في سد الذرائع ؟

ج17:  ليس من الحجج الشرعية ، كما لا يكون مبرراً لارتكاب المحرمات ومخالفة التشريع .

س18:  إذا لم يتحقق للمكلف أن هذا الصوت غناء أو لا فهل يجوز استماعه ؟

ج18:  إن كان لشبهة مفهومية فلا يجوز ، وإن كان لشبهة موضوعية فهو جائز .

س19:  هل يجوز غناء النساء في الأعراس ؟ وما هي ضابطة الغناء الجائز لهن ؟ وهل يقصد من الأعراس هنا الزفاف فقط ؟ أو يشمل مجلس العقد والحناء وغيرهما ؟

ج19:  نعم يجوز غناء النساء في الأعراس ، ويختص بمجلس الزفاف .

س20:  ما تقولون بالنسبة للموسيقى والأناشيد ؟

ج20:  تحرم الموسيقى إذا كانت بالوجه اللهوي ، كما هو المتعارف بين أهل الفسوق والترف ، وكذا الحال في الغناء والأناشيد إن صدق عليها الغناء ، وأما إذا لم يصدق عليها ذلك فهي حلال .

س21:  هل يختص جواز غناء النساء في الأعراس بمجلس الزفاف ؟ أو يعم غيره من مجالس الأعراس ؟

ج21:  الدليل المجوز يختص بزف العرائس ، ولا يعم غير ذلك من المجالس التي تعقد بمناسبة الزواج ، بل المرجع فيه عموم دليل المنع بعد إمكان خصوصية الزفاف في الحل ، لما فيه من جمع الشمل المرغوب فيه شرعاً .

س22:  هناك مشكلة في تحديد الغناء المناسب لمجالس الفسوق ، حيث نرى بعض القراء في المراثي أو المواليد يقلدون الأغاني في ألحانها مع تغير المضمون ، مما يجعل الإنسان شاكاً في حكم ذلك ، فكيف يحدد الإنسان ؟ وما الحكم عند الشك ؟

ج22:  مما سبق يظهر جواز تقليد ألحان الأغاني في مجالس رثاء الإمام الحسين ( عليه السلام ) لعدم قصد اللهو والعبث بذلك ، بل القصد إلى استدرار الدمعة على الحق المهتضم ، وتجلي المصيبة المطلوب شرعاً .

س23:  هل للمرأة في الأعراس الرقص والغناء المتعارفين عند أهل الفسوق ؟

ج23:  يجوز الغناء من دون أن يسمع صوتها الأجنبي ، ومن دون إيقاع موسيقي في خصوص حال الزفاف ، وأما الرقص فالحكم فيه كما سبق .

س24:  هل للمرأة من أجل إثارة زوجها وإسعاده بأن ترقص وتغني ؟

ج24:  لا يجوز الغناء ، وأما الرقص إذا كان منظماً على غرار الإيقاع الموسيقي فالأحوط وجوباً تركه ، وأما بدون ذلك فلا بأس به .

س25:  هل يجوز سماع الأغاني التي تكون خارجة عن غناء أهل الفسوق ؟

ج25:  إذا كان من شأنها أن توجب الطرب ويُقصد بها اللهو فهي حرام .

س26:  يكثر النزاع في تشخيص المراد من عبارة الغناء أو الموسيقى المناسبة لمجالس اللهو والفسوق ، لذا نرجو التشخيص ، وتعريف المسلم بما يحلّ له ويحرم عليه من قبلكم مباشرة ، ولكم الأجر : أ - الموسيقى التصويرية التي تصاحب مشاهد الفلم عادة ؟ ب - المدائح النبوية وأضرابها التي تبث في شهر رمضان من الإذاعات ؟ ج - ترجيع الصوت ومده ، والتغني بشعر في مدح المعصومين ( عليهم السلام ) دون استعمال الآلات ؟

ج26:  يجوز ذلك .

س27:  هل يجوز الاستماع للموسيقى الخالية من الغناء ؟ علماً أن بعض المراجع يجيزون الاستماع للموسيقى الكلاسيكية ؟

ج27:  يحرم الاستماع للموسيقى حتى إذا خلت من الغناء إذا كانت من النوع الذي يتعاطاه أهل الفسوق والترف .

س28:  ما هو التعريف للهو المحرم في نظر الشرع ؟ أرجو إعطاء ضابط لذلك ، وما هو حدّ الطرب المحرم أيضاً ؟

ج28:  اللهو المحرم كل ما يبتني على التلذذ اللهوي بالخروج عن مقام الجد والواقع الحاضر ، إلى نحو من العبث المبني على التوجه لباطن النفس وتنبيه غرائزها ، وهزّ مشاعرها بالإيقاع الموسيقي ، إشباعاً لرغبتها في المزيد من الابتهاج والتفجع ، والفخر أو الغرام ، أو غير ذلك ، حسب اختلاف الأغراض .
وأما الطرب فهو حالة نفسية تنشأ من استعمال آلات اللهو بنحو يؤدي إلى شعور بخفة الروح انسجاماً مع إشباع رغبتها في المزيد من الابتهاج أو التفجع ، أو الغرام أو غير ذلك مما تقدم .

س29:  وهل الترجيع كله حرام أو بعضه ؟

ج29:  : الحرام منه بعضه ، وهو الترجيع الغنائي الذي تقدم الضابط فيه ، وبعضه حلال كالترجيع في الأذان بالنحو المعهود .

س30:  هل يعود مفهوم الغناء عندكم إلى العرف ؟

ج30:  الغناء هو الصوت المشتمل على الترجيع والمد بنسق خاص من شأنه أن يوجب الطرب مع قصد اللهوية على النحو المعهود عند أهل الفسوق والترف ، وليس المراد به استعمالهم له فعلاً ليحل الصوت الغنائي المعهود عند أهل الفسوق ، بل كل ما يبتني على التلذذ اللهوي بالخروج عن مقام الجد والواقع الحاضر ، إلى نحو من العبث المبني على التوجه لباطن النفس ، وتنبيه غرائزها ، وهز مشاعرها بالصوت الغنائي ، إشباعاً لرغبتها في المزيد من الابتهاج أو التفجع ، أو الفخر أو الغرام ، أو غير ذلك ، حسب اختلاف الأغراض .

س31:  هل يجوز الاستماع إلى بعض المجوِّدين بحيث يسيطر المجود على مشاعر السامع ، فيبكيه حين الوصول إلى آيات العذاب والوعيد بالنار ، ويسرّه حين الوصول إلى آيات الرحمة والمغفرة والوعد بالجنة ؟ فهل هذا من الطرب المحرم ؟ أو أن الطرب المحرم مختص بالغناء ؟ مع طلب تحديد الطرب المحرم شرعاً ؟ وفي صورة حرمة السيطرة على المشاعر في مفروض السؤال الأول ما حكمها في صورة ما إذا شك في أن الذي يبكيه هو صوت المجود أو استعداده الإيماني ؟

ج31:  لا بأس بالاستماع إليهم ولو مع السيطرة منهم على المشاعر ، نعم إذا تلذذ بصوت المجود و انجذب له جنسياً كان الاستماع محرماً .

س32:  بعض الذين يقرؤون المدائح والمراثي يستعيرون ألحان بعض الأغاني بقصائدهم ، فهل هذا محرم ؟ أو لا ؟ فهو من حيث المضمون غير مألوف عند أهل الفسوق ، بينما من حيث اللحن مألوف عندهم ، ونتيجته أن هذا المضمون بهذا اللحن غير مألوف عندهم ، فهل هذا حلال ؟ وكذا استماعه ؟

ج32:  الظاهر حلّية ذلك ، وحلّية استماعه .


[ عدد الزيارات: 1600]

♦  نتائج قرعة المكتبة البيتية الثالثة
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة السيد احمد الصافي في 25 ربيع الآخر1437هـ الموافق 5 شباط 2016م
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في 18/ربيع2/1437هـ الموافق 29/كانون2 /2016م
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة السيد احمد الصافي في 11/ربيع2 /1437هـ الموافق 22/كانون2 /2016م
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في 4/ر2/1437هـ الموافق 15/ك2/2016م
♦  
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة السيد احمد الصافي في 27/ ر 1 /1437هـ الموافق 8/ ك 2 /2016م
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في 20/ربيع الاول/1437هـ الموافق 1/كانون الثاني/2016م
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة السيد احمد الصافي في 13/ربيع الاول/1437هـ الموافق 25/كانون الأول/2015م
♦  الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في 6/ربيع الاول/1437هـ الموافق 18/كانون الأول/2015م
 

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني
 

 

  التعريف بالمؤسسة فروع مؤسسة المرتضى مجلة النجف الاشرف اصدارات المؤسسة المرجعية الدينية حوزة النجف الاشرف مكتبة المرتضى منتدى المفيد